الاثنين، 31 مارس، 2014

مقتطفات نسائية (14)



ما لا تعلمه عني
أنني بقدر حبي لك قد أمحوك تماماً من حياتي إذا شعرت بأنك لاتبادلني هذا الحب.
----------------------------------

مازلت في دهشة من تصرفك حين خرجت من شقتي وأثناء وقوفك لتلقي عليا السلام وجدتك تخلع حذائك، قافزا، ضارباً أعلى الحائط ليسقط البرص محاولا أن يفلت من الموت إلا أنك داهمته بضربة سريعة فتكت به في الحال.
بعدها نظرت لي بابتسامة قائلا:تصبحي على خير.

-----------------------------------

مالقتش اللي يخرجك من قلبي ويقعد مكانك.
كلها كانت محاولات فاشلة لم تجني ثمارها مع قلبي.

--------------------------

مش معنى  أني كنت بشغل فيروز في كل مرة نتقابل فيها أني بحبها ..
 أنا كنت يشغلها بس علشان أنت تكون مبسوط.
 لما عرفت أنك بتحبها حبيت اعمل كل حاجة تبسطك وأنت معايا ..
 لكن الحقيقة أني عمري ما حبتها أنا كنت بحبك أنت.

-------------------------- 

- ابن عمك طلق مراته وعايزك.
- ما أنا كنت قدامه قبل ما يتجوزها ولا هو كان لازم يتجوز واحدة بكر الأول ..
 ماهو حقيقي ازاي يبدأ حياته مع واحدة مطلقة.. كده بقينا زي بعض فيبقى عادي أنه يرضى بيا.. أنا بقى مش عايزاه..
- ليه بس يا بنتي هو عند وخلاص.
- لأ طبعاً بس لأنه بقى مطلق.

-----------------------

كنت عارفة أنك كذاب.
في قوانين الحب يا روحي.
الحبيب مابيزهقش من حبيبه ولا بيتعب ولا بيمل.
يكفي أنه يقدر يتواصل معاه بأية طريقة.
مش يا إما بالطريقة اللي أنت عايزها يا بلاش.
عرفت  بقى أنك كذاب
وأن قلبك عمره ماحبني ولا داب.

-----------------------------

لا تتحمل أن تسجن داخل مكالمة هاتفية لمجرد شعور محدثها بالفراغ.

-----------------------------


زمان أيام ما كان ليا حبيب.
بس أنا عمر ما كان ليا حبيب .
أصل لو كان ليا حبيب.
 كان هيفضل دايما من قلبي قريب.
مهما يحصل كان عمري ما عن عينه  أغيب.
ولا يفكر لحظة يكون قلبي مع حد غريب.
ولا يعشق غيري ويفوت قلبي لوحده كئيب.
-----------------------------

شايفاك بتعمل معاها اللي كنت بتعمله معايا.
شايفة فيها حاجات كتير مني.
لكن صدقاً لم أعد أكترث.

---------------------------

فرق كبير بين اللي يقولك أنا عايزك زي ما أنتي كده ومن غير حتى شنطة هدومك.
وبين اللي  يقولك البوتجاز عليكي وأنا عايزه ستة شعلة.
فرق بين اللي تحسي أنه هيصرف عليكي من جيبه الخاص .
وبين اللي هيستأذن أبوه الأول قبل مايجيبلك حاجة.
فرق بين اللي عايز يعيش معاكي وهو عارف أنك مكسورة.
وبين اللي عايز يعيش معاكي بس لما تبقي تخفي.






الأحد، 30 مارس، 2014

رقصة الباكية.



الرقاصة هيبقى شكلها وحش أوي لو رقصت وهي مكشرة.
أصل روحها هي اللي بتحركها.
هي اللي هتخليها تتمايل وتقفز وتدور بكل خفة ورشاقة.
لكن لو روحها مكسورة حركتها هتبقى تقيلة.
تخيل لو بتتفرج على رقص شرقي والدموع تزين خدها كيف سيكون شعورك وقتها.
هل ستسعد بما تؤديه من حركات أم ستحزن لهذا التناقض في الآداء.






السبت، 29 مارس، 2014

عشقت رجلاً




أيا رجلاً أعشقه طبت وطاب ممشاك.
أيا رجلاً أعشقه فليخلو العالم من الفساق.
حتى تغدو من المُلاك .
ما أطيب الريح التى تنبت من ثغراك.
وما أمتع عينى  حين تراك.
وما أهنأ قلبى يوم لقاك.
وما أبشع وقتى حين جفاك.
يا هوى قلبى الوحيد.
 وعشق روحي الفريد.
 ونبت عمري الأكيد.
نبض جسدي يسجل لحظات عُري بوحي.
 ليوثق همسات فؤادى.





الجمعة، 28 مارس، 2014

عن الرومانسية



لا أفهم سر بعض الأجواء الرومانسية كما يطلقون عليها.
فعلى سبيل المثال علاقتي بالورد ليست على مايرام .
فإذا أهدى لي حبيبي ورد ماذا عليَّ أن أفعل وقتها؟.
هل أبدو فرحة ؟.
طبيعي أن أبدو سعيدة بمفاجأته التي آتى بها وهو ينتظر أن يرى ابتسامتي.
حسناً سأفعل ..ليس من أجل الورد ولكن من أجل من جلب الورد.
ثم ماذا بعد؟.
ماذا أفعل بهذا الورد؟.
هل سأظل أتنشقه في استمتاع حالم مثلاً؟.
هل أظل أحمله في يدي وكأنه وسام شرف؟.
إذا كان ولابد من الورد فلمَ لا يكون صناعي مرشوش بعطر فواح..هذا سيعطي لي الفرصة أن أستمتع بمنظره أطول فترة ممكنة..سأضعه في مكان مميز في شقتي وكلما اطلعت عليه سأتذكره وأبتسم - كحال أية هدية أحصل عليها-.

أيضاً ما علاقة الشموع بالرومانسية!.
يذكرني هذا الجو الكئيب بانقطاع الكهرباء.
لا أفضل الظلام حتى وإن كانت هناك إضاءة بالشموع.
الأضواء الهادئة تبهجني والظلام يوحي لي باستدعاء النوم ليس إلا.

وماذا أيضاً عن الأماكن المغلقة.
سواء مطعم راق- شقة على النيل -غرفة في فندق فاخر...
كل هذا لا يوحي لي سوى بالقيد.

لا تمتعض وتتهمني بأنني لا يعجبني شيء.. سأعطيك البدائل.
إذا أردت وضع ورد في مكان ما لاستقبالي على اعتبار أن هذا سيسعدني فاعلم أن البالونات الملونة عندي ستؤدي الغرض.

أما إذا أردت أن أحمل بوكيه الورد في استمتاع أو ما إلى هذا الهراء؛ فتستطيع أن تأتي لي بشوكلاتاتي المفضلة ووقتها سترى بهجتي على حق.

عن الشموع تستطيع إضاءة الأنوار الخافتة التي تسمح أن نرى بعضنا البعض بصورة واضحة لا يتخللها أية ظلال.

عن الأماكن المغلقة تستطيع أن تستبدلها بأماكن مفتوحة وواسعة حتى وإن كان شاطئ مهجور لا يعلم عنه أحد.
هذه بعضاً من وسائل الرومانسية بالنسبة لي.
ولذلك من فضلك افعلها؛ فلا أريد تمثيل السعادة والنشوى فقط من أجل إرضائك وعدم إحباطك.




الخميس، 27 مارس، 2014

لأني أحبها




لماذا يظن  أنني أكره البنات ولذلك لا أريد إنجاب أنثى.
لا يعلم بأنني تمنيت منذ الصغر أن تكون لدي طفلة؛ تصبح لي أختاً، وصديقة بعدما أيقنت أن حصولي على شقيقة من رابع المستحيلات ،وأن أمي لن تنجب بعدي فقد اكتفت بي على حد قولها.
أن أنجب بنت يعني أن أقدم للمجتمع فتاة غير سوية نفسياً.
فالخوف عليها من أرق النسمات سيكون السمة المميزة والتي سترهقنا سوياً.
و لن أستطيع تربيتها كما تربيت في بيئة منغلقة فلن أسمح أن تحمل طبيعتي المنعزلة وبالمقابل لا يوجد لدي خيار آخر.
ولن أستطيع تركها لغيري  ليعلمها كيف تواجه الحياة فترى الدنيا بعيون سوداوية.
لن أستطيع منحها الأمان والقوة..
لن أستطيع حمايتها من الغدر على سبيل المثال.
لن أستطيع أن أكون لها الدرع الواق من صدمات الحياة؛ فأنا أضعف مما تتخيل.
لن أستطيع تفسير كل شيء تسألني عنه؛ فلم يعد عندي طاقة جسدية ونفسية لممارسة دور الأم بصدر رحب .
لن أستطيع وضع خبراتي لها في كبسولة تتجرعها يومياً علها بعد ذلك يصير عندها مناعة.
كيف أربي أنثى لتفخر بنوعها وتكون قوية لمواجهة ذاتها وجميع التحديات والعوائق التي ستمر بها ؛ وأنا مكبلة بنوعي وممنوعة من أبسط حقوقي في الحياة حتى بعد أن صرت امرأة ناضجة ولكنني مازلت موصومة بنوعي كفتاة .
كيف أجعلها تستمتع بالحياة ولا تلومني على إنجابها؛ وأنا أعاني من وجودي في الحياة وأتمنى أن تنتهي سريعاً.

لأن أصير وحدي دونها أفضل بكثير؛ فإذا جاء موعد رحيلي لن أستبطأه من أجلها.
أنا أحب البنات حقاً ولهذا لا أريد إنجابهن.





الأربعاء، 26 مارس، 2014

بدائل تستحق الشكر



إحمدي ربنا أنه موجود في حياتك؛ فمهما تعرضتي لإخفاق من الحياة ستجدينه جوارك يساندك ويشد من أزرك.. فها هو يوم إصابتك بالسرطان حلق رأسه تماماً ولم يتركك لحظة إلا وقد انتصرتما سوياً على المرض، وها هو يوم إصابتكما بحادث كان يخفف عنك ،وكأنه ليس مصاب مثلك؛ بل واستطاع أن يتقبل تقلباتك المزاجية إلى أن من الله عليكما بالشفاء.. وها هو يوم رسوبك في الجامعة لم يعيرك ولم تفرق معه النتيجة بل وكان يهون عليكِ.. أنتِ فى نعمة كبيرة أوي.

-------------------------

يحيطها الجميع بحبهم ،وحنانهم، ورعايتهم، واهتمامهم ومع ذلك تبكي أبيها الراحل الذي لم تراه؛ فقد رحل وهي مازالت طفلة لا يتعدى عمرها شهور.. 
صديقتى..
 ماذا لو كان أبيكِ على قيد الحياة ولكنه لا يعيرك أدنى اهتمام.
ماذا لو كانت علاقته بك مجرد اسم في بطاقتك الشخصية.
ماذا لو كان قاسي فى حقك فظاً غليظ القلب.
هوني على نفسك قليلاً فكل شئ عند الله بمقدار.





الثلاثاء، 25 مارس، 2014

كرهتك




 كرهتني في نغمات الموبايل ..
 كرهت نغمات موبايلك اللي كنت بسمعها وأنا معاك.
 كرهت الرنة اللى كنت مخصصهالك..
حتى الكول تون الدينى اللي كنت عامله لو رنيت على حد ولقيته بقفل الخط من غير ما اكمل اتصالي بيه.
كرهت عطري اللي كنت بحطه قبل ما أقابلك.
كرهت عطرك المميز لو شميته صدفة.
كرهت كل حاجة بتفكرني بيك.

المعنى الحرفي لـ "ماعدتش طايقاك".

عارف يعني إيه مش طايقاك؟.
 يعني صوتك بقى يضايقني.. وكلامك بقى ينرفزني ووجودك بقى يستفزني.
 يعني مش عايزة اعرف عنك حاجة..
 يعني يوم ما اسمك يتسمى بيه بطل في مسلسل أكره البطل واتمنى يحصل له أية مصيبة بس لإنه على اسمك..
 يعنى بعد ما كنت بدعيلك بقيت بدعي عليك.

وصلك أنت بقيت جوايا عامل ازاي؟.

ماعدتش شايفاك الرمز اللي بتباهى بيه.
ماعدتش بالنسبة لي الشخص اللي واثقة فيه أكتر من نفسي.
ماعدتش بالنسبة لي القائد اللي بفتخر بقيادته ليا.
ماعدتش الأستاذ اللي عايزة اتعلم منه.
ماعدتش حاسه بانتمائي ليك.. اللي بينا خلاص انتهى.

المعنى الحرفي لـ" لقد سقطت من نظري".




الاثنين، 24 مارس، 2014

اشتياق




أشتاق إلى حديثك معي.
أشتاق إلى خفة دمك.
أشتاق إلى عبادتنا سوياً مهما بعد بيننا المكان.
أشتاق إلى رقصنا سوياً.
أشتاق إلى حضنك لي.
ترى أمازلت تشتاق إليَّ ؟.

--------------------

كم واحدة غيري عشقتها.
كم واحدة غيري تزوجتها.
كم واحدة غيري قلت لها أنك بتحبها.
كم واحدة غيري راسلتها وهاتفتها.
كم واحدة غيري كنت ليها وسيبتها.

----------------

مش مسامحاك على كل الوقت اللي قضيناه مع بعض في زعل وضيق وخناق
 مع إن كان ممكن نقضيه في سعادة وحب واشتياق.





الأحد، 23 مارس، 2014

على سبيل التذكرة




على سبيل البهجة كنت فرحة أيامي.
وعلى سبيل النشوة كنت لذة أوهامي.
وعلى سبيل النكسة أصبحت سبب أحزاني.
وعلى سبيل الذكرى أنت وجع أحلامي.
وعلى سبيل التوبة أنت جل أخطائي.





السبت، 22 مارس، 2014

سؤال




ويظل السؤال.. لما "ص" يظلم "س" .
وبعدها "ع" يظلم "ص".
"س" استفاد إيه بقى ؟؟.
وخصوصا لو معرفش باللي حصل لـ"ص".
ولو" ص" ماحسش بالذنب لحظة تجاه "س".

أصل "ص" اتظلم بعدها بسنيين طويلة.. خلته ينسى هو كان عامل إيه أصلا.. ولا هو مين "س" ده اللي هيفضل فاكره بعد العمر ده كله.
فين جبر "س" هنا؟.
المتفرجين عن بُعد بس واللي متابعين الحلقات من الأول هما اللي ممكن يخبطوا كف بكف ويقولوا"لاحول ولا قوة إلا بالله.. داين تدان".
طيب و"س" يا جماعة !.
"س" يا اخواننا!.
"س" يا جدعان هيفضل مظلوم كده وعايش بقهرته لا منه عرف أن اللي ظلمه اتظلم ولا منه حقه رجعله !
.
















الجمعة، 21 مارس، 2014

حبيبي والشتاء





يسألني حبيبي.

ما الفرق ما بيني وبين الشتاء ؟.

الفرق أنك إن آتيت يا حبيبي.

أشعر بالدفء وإن كنت في العراء.




الخميس، 20 مارس، 2014

مقتطفات نسائية (13)



أوقات طلب الطلاق ما بيبقاش رغبة في الانفصال على قد ما هو اختبار لمدى تمسك الطرف الآخر بوجودك في حياته ولا ما هيصدق.
----------------------------

- عايزاه يكلمك ازاي لما شافك صدفة في الشارع وهو متزوج أصلا وكان رايح لمراته؟.
- متجوز!.  ده كان لسه بيكلمني من شهر على رغبته في الارتباط بيا.
- أهو ربنا فضحه قصادك علشان تعرفي بس أنه بيضيع وقته معاكي وبيتسلى بمشاعرك مش أكتر.

---------------------


لما بكون قلقانة من عدم قدرتي على اتخاذ قرار ببقى محتجاك تطمني وتحضني وتهديني مش محتاجة تسألني مالك أو تقولي رأيك.. فقط إشعرني بالأمان ووقتها سأستطيع اتخاذ القرار.

------------------------
- "والله بحبك"
جاي تقولها لي دلوقتي بأمارة إيه!!.
بأمارة زواجك من غيري بعد ما سيبنا بعض بأسبوع.
بأمارة أنك ماحافظتش عليا وأنا معاك.
بأمارة كل الفرص اللي اديتهالك وأنت ضيعتها.
خليك زي ما كنت بعيد.. أنا مش مصدقاك.

---------------------------

- أوافق على صمت لسانك معي بشرط أن تتولى عيناك الحوار .

---------------------------

صديقتى الحبيبة: نعم أحبك ولكني أكره عدم التزامك في المواعيد.

-------------------

حساك خايف تقرب مني ..
 حساك عايزاها تيجي مني  بأني بحبك وعايزاك..
 بس اذا كنت خايف من جرحك القديم فأنا كمان جرحك مخوفني.

------------------

أخيراً اعترفت أنك غلطان في حقي..وأن ليا حق أفضل بعيدة عنك الباقي من عمري.
ياااه لو كان اعترافك ده جه بدري؛ ماكنش عمرى هسيبك لأنى هبقى عارفة إنك عرفت إيه اللى بيوجعني واستحالة تكرره تاني.. لكن ده عمره ما حصل.

----------------

كعادتك معي تتذكرني وقت فراغك أما في أهم المناسبات بالنسبة لي والتي أنتظر فيها منك مجرد رسالة تشاركني بها هذا الحدث لا أجد منك أي شيء .

-----------------

هي العلاقة بينا بقت رسمية أوي كده ليه..
 أنا راجعة معتقدة أني هلاقي مشاعر صديقي تجاهي زى ماهي لكني لقيتها مشاعر فاترة ورافضة لأي محاولة مني للقرب..
 هو الزواج غيرك أوي كده ولا بُعد السنين ممكن يعمل أكتر من كده.






الأربعاء، 19 مارس، 2014

النصيب غلاب


النصيب كما جمع بيننا يوماً هو أيضاً من تسبب في الفراق.


هل تذكر يوم عودتي من السفر واتصالك الكثير بي حينها لتطمئن على وصولي سالمة وعدم ردي عليك.. أنت غضبت من تجاهلي اتصالك ولم تعيدها مجدداً.
ماحدث حينها هو حينما وصلت إلى المنزل تفاجئت بعدم وجود موبايلي وخمنت أنه قد وقع مني في الطيارة وهذا يعني ضياعه الأبدي، ولكن اتضح في اليوم التالي أنه قد وقع في السيارة التي آتت بي من المطار.. وحينما أصبح معي انتظرتك أن تتصل بي ولم يحدث..


هل تذكر يوم اتصالك بي وحينما لم تتلق رد أرسلت لي برسالة عتاب فرديت برسالة أخبرك فيها بزعلي منك فزاد تجهمك.

ماحدث أنك اتصلت في وقت كان موبايلي فيه على الشاحن الكهربائي ولم أكن جواره لأسمع رنين اتصالك، ورسالتك بالطبع لم أقرأها إلى حين أتيت لنزع موبايلي من الشاحن بعدها بساعات.. ولكن غضبي منك وقتها منعني من أشرح لك بأنني لم أتعمد تجاهل الاتصال.. فرسالتك ذكرتني بغضبي وقررت أن أعبر عن استيائي من تصرفاتك ولو مرة.


هل تذكر اتصالك بي في الصباح الباكر أيام الأجازة وعدم ردي عليك واعتقادك وقتها بأنني حتماً غاضبة.

ما حدث أنك كنت تتصل في وقت أكون فيه نائمة وكنت في كل مرة انتظرك أن تشعر بهذا وحدك فتهاتفني ثانية بدلاً من أخبرك فتتهمني -كعادتك- بالكسل.

هل تذكر اتصالك بي بعد اجتماع العمل- الذي تجاهلتني فيه- وعدم ردي على اتصالك.

ماحدث أن اتصالك آتي أثناء وجودي في التاكسي وأنت تعلم قناعتي بعدم التحدث في الهاتف أثناء ركوب المواصلات.. وبعد وصولي للمنزل توقعتك ستعيد الاتصال لتصالحني وهذا كالعادة لم يحدث فانتظرت يومان وأرسلت لك رسالة واتصال وأنت لم ترد.

قد تكون أسباب تافهة ولكن يجب أن يكون هناك ولو سبب واحد
 نرمي عليه عب مسئولية الانفصال.


الثلاثاء، 18 مارس، 2014

معرفتش



معرفتش ماسألش عليك في تعبك زي ما أنت ما سألتش عليا في تعبى ..
معرفتش ماكلمكش رغم زعلي منك.
معرفتش أقولك كل الكلام اللي كنت محضراه علشان أدينك بيه.
لكني عرفت أقولها لك بصراحة قد إيه أنت مهم عندي، وقد إيه أنا باقية عليك..
 يا ترى هتقدر ده!.



الاثنين، 17 مارس، 2014

نصيحة (15)




- نصيحة للأنثى : الصمت مفيد أحياناً كثيرة فلتكفي عن الثرثرة.
وفي علاقتك بالرجل خصوصاً: لا تندفعي بالكلام.. تريثي قليلاً.
صمتك .. كنزك.
تذكري هذا جيداً.

----------------------

- قاعدة عامة للبنات حينما تتعاملين مع الرجل
اعلمي أنه بطبعه أناني وكذاب.. فاحذري.
--------------------------

- لا تقبلي ان تكوني البديل في حياة أحدهم

----------------------------

- لما يضيفك على بروفيله الشخصي اتأكدي أن ده بروفيله اللي عليه عيلته وصحابه مش اللي علية شوية بنات متعرفيش عنهم حاجة.

-----------------

- لو وجع قلبك فمرضك مش هيفرق معاه.




الأحد، 16 مارس، 2014

فقد الانتماء


هل تعلم معنى الانتماء؟.
الانتماء أن أكون على أتم استعداد أن أضحي بحياتي في سبيلك.
أن أقدم الغالي والنفيس لإرضائك.
أن أخوض معركة لا ناقة لي فيها ولا جمل للدفاع عنك .
فقل لي بربك كيف أفعل هذا لمن نبذني من داخله.
لمن تعمد ظلمي وإهانتي.
لمن أذاقني مرارة القهر ووجع الكسر.
لمن كان لي الخنجر المسموم.
لا تلومني يا وطني فأنت الباديء.






السبت، 15 مارس، 2014

صور متمردة



رأيت صوره الشخصية الكثيرة أثناء وجوده في أسوان في رحلة سياحية وتعجبت وقتها بأن كل الصور كان فيها وحيداً، وأردت أن أسأله أين الصُحبة.. هل كنت تسافر وحدك. ولكني امتنعت عن سؤاله لعله يفضل الصور الفردية.
صوره كانت رائعة.. اللقطات والزوايا كانت من محترف بحق ؛حتى وضعيات جسده ونظراته تشي بأن المصور كان يتبناه ليجعل كل الصور رائعة؛ وليس مجرد صديق يصوره بكاميرته الفوتغرافية الخاصة.
كان يريني الصور وهو يحثني ألا أنسى أن آخذ لقطات متعددة ومتنوعة وخصوصاً "وأنتي راكبة مركب وبتشربي من النيل".
-سمعت بنصيحته وفعلتها وسقطت نظارتي الشمسية في النيل وتعكر مزاجي إلى أن انتهت رحلتي-.
تصورت كثيراً وبأوضاع مختلفة، ولكنني لم أكن أفضل أن أتصور وحيدة؛ وكأنني أتمرد على حقيقة واقعي..
 تعرفت عليها وتعاملت معها كأنها صديقتي المقربة وبدت الصور بالفعل حميمية للغاية.
وبعد انتهاء الرحلة وذهاب كلا منا في طريقة وكلما رأيت الصور قلت
 "ليتها كانت فردية".






الجمعة، 14 مارس، 2014

جلد الذات


 


مازال في القلب غصة، وفي العين دمعة ،وفي الروح شهقة ،وفي الجسد أنين،وفي العقل حرب.
وددت لو اقتلعت نفسي من ذاتي لأسحبها من شعرها وأضرب رأسها في سن حاد حتى النزيف،ثم ألقي بها على الأرض وأبرحها ضرباً و ركلاً ،وأنهرها على فعلتها الشنعاء. 
كيف جرؤتي على عصياني.. كيف تمردتي على قوانيني.
لماذا يا نفسي خذلتيني.
ماذا أفعل بكِ الآن.
قولي بربك أي عقاب تستحقين.
أي جزاء ستنالين.
بمن استهونتي! ومن أجل من!!.
هل نلتي مرادك من الخزي المرجو.
هل العار ماكنتي تصبي إليه.
كيف استطعتى كيف.
رأسي المرفوعة قد انحنت بسببك.
لقبي الغالي قد دنستيه.
شموخي وعزتي  لحقت بهم الهزيمة.
ثوبي الأبيض قد لطختيه.
أين السبيل الآن لتطهيرك من جديد.
هل أجرب معكِ النار فهي أداة جيدة للتطهير.
أم أمنع عنكِ الماء والطعام  فهما بئس الضجيع.
أم أحرمك من النوم فأشد أنواع العقاب أن تتمردي على السُنة الكونية.
مرضك الآن لن يحميكِ من عقابي.
الله أرحم بك مني.
سأعطي لكِ الدواء حتى تتماثلي الشفاء.
فأنا لا أعاقب المرضى،ولا أستقوى على الضعيف.
فقط سأخرس صوتك إلى الأبد.
مُتعة الصراخ لن تنوليها.
سأكتم أنفاسك إذا ما تأوهتي.
أنسيتي يا صغيرتي.. لم يسمع صراخك سواي ولم يربت على كتفك في آلامك سواي
وهذا لم تعودي تستحقيه مني.
ستصبحين دوني وحيدة على حق.







الخميس، 13 مارس، 2014

مش ندمانة


خيبت أملي فيك.
توقعتك الصدر الحنين والحضن الدافئ.
لقيتك عايش لنفسك وعايزني مجرد مديرة منزل.

------------------------------------

كنت قولي أى حاجة تبين لي فيها أنك قوي وشجاع وأنا كنت هصدقك وإلا كنت بتحكي لي على موقفك لما الحرامية طلعوا عليك ليه!
-------------------------------

-عارف يعني إيه  يبقى عندي غمازتين واحد بتظهر طبيعي لما ابتسم والتانية لازم ضحكة جامدة علشان تظهر وأنت ماتعرفش أصلا أن عندي غمازات؟.
يعني عمرك ما عملت حاجة اتسببت حتى فى ابتسامتي.

-عارف يعني إيه وأنا معاك برضه اقف أرقص قدام المرايا؟.
يعني جوعي العاطفي لم يشبع.

- عارف يعني إيه وأنا معاك برضه أفضل حاضنة مخدتي؟.
يعني عمرك ما شبعت احتياجاتي النفسية

--------------------------------

لن أقبل ان أكون في حياته لمجرد أني أم أولاده.

--------------------------

يكفى إني معاك عمري ما صليت الفجر وده يخليني عمري ما اندم على فراقك.



الأربعاء، 12 مارس، 2014

مشاهد منوعة



أمك قالت لك إيه علشان ترجع لى تانى؟.
 أقولك أنا.
قالت لك: روح لها المرة دى وعلى ضمانتي.. مش هتقدر ترفضك تاني.. دي سنها خلاص كبر ولسه محدش عبرها وإلا كانت اتجزوت من بدري.. مهما تعمل فيها عمرها ما هتطلب منك الطلاق؛ ماهو مش معقول أهلها هيطاوعوها المرة دي، وتقدر تديها هى وأهلها بالجزمة.. مهما عملت فيهم مش هيجازفوا بإن بنتهم تطلق للمرة الثانية.. كلام الناس هما مش قده.. روح لها كده واضغط على احتياجها النفسي والجسدي ووقتها تقدر تاخد بتارك وتعمل فيها اللى يعجبك..

- روح يا شاطر بقى قولها المرة دى مش رفضوني زي كل مرة لأ دول حتى مارضيوش يفتحولى الباب.

------------------------------


" معقولة أنتي كده خلاص غيرتيلي على جرحي.. ده أنا ماحسيتش بحاجة.. ده انتي حتى مالمستيهوش"

في ناس بيبقى عندهم فوبيا من قبل ما حد يقرب منهم ويملوا الدنيا صراخ وعياط وقلق وعلشان خاطري وبالراحة.. دول بيتعبولي أعصابي ومبعرفش أتعامل معاهم.
أنا بتعامل مع الجرح كأنه جرحي وعارفة قد إيه هو موجع ومش مستحمل لمسة  فباخد بالي كويس جدا.
"ثق فيا وأنا مش هخذلك". ده سر التعامل معايا.

-----------------------------

- طيب أنا ضعفت علشان حبيتك وانهرت قصادك لأن حرمان السنين حسيته اتجسد وجالي لغاية عندي..
أنت بقى عذرك كان  إيه؟.
إنك ندل.. يمكن.
واطي.. جايز.
جبان.. احتمال.
لأنك مش راجل دي مش عايزة كلام.




الثلاثاء، 11 مارس، 2014

طلاق غيابي


أنت عمرك ماهتحس أنت عملت فيها إيه..
من وهي صغيرة وهي بتحلم باليوم اللي هتلبس فيه الفستان الأبيض،وبتحلم بالفارس اللي هيخطفها على حصانه،وبتحلم ببيت يكون ليها لوحدها تكون هي ملكته،وبتحلم بأولادها وازاي هتربيهم،حتى مشاعرها بتحلم باليوم اللي تقدر تخرجها فيه بالحلال.

يمكن تكونوا اتجوزتوا صالونات ومالحقتوش تحبوا بعض؛ لكن دبلتك في ايدها كانت سبب كافي لتحرير مشاعرها المكبوتة.
طاقة الحب والمشاعر اللي جواها قررت من قبل ماتشوفك يكونوا ليك لوحدك لمجرد أنك بقيت زوجها.
ماتفكرش ده كان سهل عليها وهي بتمثل مشاعر عايزة تمارسها حتى لو مش حساها
علشان سيادتك تيجي بجرة قلم وتنهي ده كله وتطلقها غيابي.
عمرك ماهتحس أنت كسرت فيها إيه ولا قهرت قلبها ازاي .




الاثنين، 10 مارس، 2014

مقتطفات نسائية (12)


ما يؤلمها أن الكل أراد أن ينهل منها 
حتى أنت.
---------------------

أنا عمري ما حسيت أن فيه حد في ضهري.

---------------------

هو المفروض أني أستقبل خبر زواجك عادي؟
تحت بند أنك ماعملتش حاجة حرام وبدل ما تضيع وقتك على ما ظروفي تسمح بالزواج فأنت تعيش لك يومين في الحلال.
أنت أهبل !.
------------------------------


تعرف أني كان ممكن أرفض عريس متقدم لخطبتي لمجرد كون شقيقه يحمل نفس اسمك وهذا من وجهة نظري يتيح فرصة أن احتمال تسمية "ابني" على اسمك واردة.
 فإذا أراد الزوج أن يسمي ولده على اسم شقيقه لن يمكنني الاعتراض وقتها.
الآن لم يعد عندي مانع من الارتباط بشخص يحمل نفس اسمك.
فقد أصبحت في حياتي وكأنك لم تكن.

-------------------------------

مش عايزة ابني يدوق مرارة اليتم لما اتجوز راجل كبير في السن.

-----------------------------

خليك فاكر أنك خرجت بمزاجك.
يعني لو وقفت على شعر راسك عمرك ماهتدخل حياتي تاني.

--------------------------------

أنت عايزني سليمة ؛يعني لو في يوم تعبت ولا حصلي حاجة عارفة وقتها أني مش هلاقيك.

----------------------------------

عارف يعني إيه تعيش مع حد حاسس انه بيدبر لك مكيدة
ويوم ما تواجهه ما ينفيش بس يستغرب ويقولك "إيه اللي أعرفك".

-------------------------------

أنا صديقة البطلة الملعونة التي ينجذب لها خطيب البطلة دائماً وتنجذب بدورها له ولكن في الغالب يحترم البطل مشاعر البطلة فيقرر عدم الاقتراب مني حتى بعد تلمياحته لي وفسخ الخطبة.
--------------------------------

بصبر نفسى برؤية صورتك كى لا أنسى ملامحك.


الأحد، 9 مارس، 2014

خريف وشتا ومطر



 وها قد آتى الخريف ملتحفاً بلمسة برد محببة للنفوس  .. فاجئني بقدومه رغم دقة موعده كل عام.. صدمني على الواقع المرير بأنك لست معي .. ذكرني باقتراب خريف العمر.
أيها الخريف نعم أحبك ولكني سأحبك بوجوده معي أكثر.

-------------------

ما لي أراها تمطر على استحياء.. أين صوتها المميز وأين طرقاتها على نافذتي لتنبهني لوجودها!.. هل تشعرين بالخجل لأنك لم تحققي أمنيتي التي طلبتها منك العام الماضي حينما طلبت منك ألا تأتي العام القادم إلا وهو في صحبتك.
لا عليكِ يا رفيقتي فأمنيتي هذا العام اختلفت وعليكِ إذن أن تمتعيني بصوتك المميز ورائحتك العطرة.

--------------------------

وها قد عاد الشتاء بلسعة هواءه المحبب للنفس، وبرودة نسماته المدغدعة للعواطف،
 وارتداء الجوارب القطنية في محاولة يائسة لتدفئة الأطراف المجمدة.

-------------------------

عاندني النوم أمس رافضاً المثول لرغبتي فهو يرى بأنه لا يصح أن يوجد وقطرات المطر تطرق نافذتي- أخيراً- وكلما هممت باسترضائه زادت الطرقات بشدة وكأنهما اتفقا معاً على أن أكون فى تمام  استيقاظي حتى أدعو ربي - فالدعاء وقت نزول المطر مُجاب-.
عجبني إصرارهما وامتثلت لأوامرهما واستقبلت المطر كعادتي بالدعاء.

أحبك ربي ♥




السبت، 8 مارس، 2014

خنقة وضيقة وقهرة قلب



ماتقوليش أنا جبت لك بصل وتحسسني أن المفروض أشيلها جِميلة..
أنت جبت بصل اللى أنا هطبخ بيه علشان كلنا ناكل.

في فرق بين احتياجات البيت اللي طبيعى تجيبها علشانا كلنا واللى غيابها هيفرق معانا كلنا ومش معايا أنا بس.
وبين أنك تجيب لي حاجة ليا أنا لوحدي استخدمها.. وقتها بس ممكن تقولي بابتسامة واسعة أنا جبت لك كذا.

--------------------------------


أنت مستعجل على الخلفة أوي كده ليه؟.

كل ده علشان صاحبك اتجوز بعدنا ومراته حملت.. طيب وإيه المشكلة ؟ ده مش سبب علشان نستعجل الإنجاب.
إسأل نفسك كده أنت مستعد لتربية طفل؟.
مستعد لتحمل بكائه؟ .
مستعد لمسئوليته مسئولية كاملة؟.
ولا أنت مالكش علاقة بالفيلم ده..
أنت عايز قدام الناس تبقى أب وبس.
وأنا بقى اللى أشيل الليلة من حمل وولادة وسهر وتغيير ورضاعة و.. و.. و..
أنا شخصياً مش مستعدة نفسياً لده ومحتاجة آخد وقت في أني أقدر أتحمل مسئولية رضيع ومش هخلف مخصوص علشان أرضي حد حتى لو كان أنت.

----------------------

يارب لتشفيها لتاخدها
(لأ يارب اشفيها والنبي ماتاخدهاش دي روح قلبي ونور عيني أنا بقول كده من ورا قلبي ده أنا أموت وهى لأ)
أنا بس مش قادرة أشوفها بتتقطع من الألم ومش عارفة أعملها حاجة.
أنينها يقتلنى.
مش قادرة أستحمل وجعها ..بعد كل مرة بتاخد فيها الجرعة .
ولما أحاول أكلمها وألاعبها وألاقيها بتبص لي وتعيط بعيون مكسورة وحزينة وكأنها زعلانة مني أو صعبانة عليها نفسها.. ببقى بتقطع من جوه.. وأنا بقولها هتخفي يا حبيبتى بإذن الله والوجع كله هيروح.. فيارب ماتطولش آلامها.

-----------------------------

لأ طبعاً أنت مش حاسس بيا ولا عمرك هتحس.
ده كلام بتقوله دلوقتي بس تعاطفا معايا مش أكتر لكن بعد كده هتتجوز غيري وتقولي أنك عايز تكون أب وكأنه ذنبي أني مابخلفش.
هتحس بيا إزاي وأنا كان حلمي من وأنا طفلة أني أكون أم.
سميتهم من وأنا صغيرة واختارت نوعهم كمان.
كنت بشتريلهم اللعب من وأنا في الجامعة ولبسهم وكل وسائل الايضاح قبل حتى ما أقابلك.
عرفت مين فينا اللي مشتاق للخلفة أكتر.. ومين فينا اللى موجوع أكتر.
عرفت أنت ليه عمرك ماهتحس باحساسي.









الجمعة، 7 مارس، 2014

افتقاد




أين أنت يا حبيب الروح.

ألم تفتقدني بعد.

أنسيتني .

أياماً بطيئة عدت عليَّ وكأنها سنوات.

ماذا تنتظر لتعود إليَّ.

أعلنها لك الآن على الملأ لقد افتقدت إليك.

أقسمت عليك أن تعود.

فلم يعد قلبي قادراً على الصمود.




الخميس، 6 مارس، 2014

عقدة سن الثلاثين



 عارف يعني إيه عديت سن التلاتين من غير زواج؟.

-يعني معنديش وقت أضيعه في تأجيل الخلفة علشان أستمتع بحياتي الزوجية الأول قبل لبخة العيال.
- يعني الكلام اللي ممكن أي عريس يضحك بيه على عقل بنت في العشرين مابيبقاش ياكل معايا وبقى بيضحكني أوي.





الأربعاء، 5 مارس، 2014

ماقصدتش لكنه حصل


- يمكن تكون ماقصدتش تبعد عني.. لكنك بالفعل بعدت عني.
- يمكن تكون ماقصدتش تضايقني.. لكنك بالفعل ضايقتني.
- يمكن تكون ماقصدتش تخذلني.. لكنك بالفععل خذلتني.

حاجات كتير في حياتنا ممكن تكون مش مقصودة لكنها تترك أثر كبير في النفس لأنها وقعت بالفعل سواء قصدت أم لم تقصد فالنتيجة سواء.

ماقصدتش تدوس على رجلي جايز لكن الأكيد أنك وجعتني .





الثلاثاء، 4 مارس، 2014

ذكرى لم تحدث



في لقائنا الأول أهديتك وشاحاً صنعته بيدي وعطرته بعطري لأضمن لك دفئاً منعشاً.
وقصصت عليك طرائف حدثت معي أثناء رحلاتي المدرسية.
كم سعدت بلقائنا القصير.




الاثنين، 3 مارس، 2014

الأحد، 2 مارس، 2014

ازدراء


هل حققت مبتغاك  وانتشت بالفرحة عيناك؛حينما أرسلت لي غاضباً بأنك قررت الخروج الأبدي من حياتي.
ما لا تعلمه يا صغيري..
بأنك لم تدخل حياتي قط منذ أن أخرجتك منها منذ سنوات.
كنت أعلم أنك ما عدت إلا لكي تأخذ بالثأر، وتذيقني مرارة الرفض الذي أذقتك منه مراراً في كل مرة تبغي العودة لي فيها مجدداً بعد انفصالنا السريع من الارتباط؛
ولهذا كنت استمتع بلهاثك خلفي.
وابتسامتي لك وقتها لم تكون سوى نشوة برؤيتك ذليلاً راغباً فيمن رفضتك.
ظننتها أنت دليلاً على القبول وتماديت في مراسلتي وأنا تماديت في الضحك.
كنت أثق بحدسي من كذبك ومن ادعاءات حبك الواهي.
كنت أرى انفعالاتك خلف الشاشة في كل مرة أبدي لك فيها بأنني أفتقدك كما تفتقدني،
 وأنت تبتسم مع لوسيفر واعدا اياه بأنك ستفعل بي ما يرضيه.
فكنت أشكر ربي على نور بصيرتي وقتذاك.
فمن ترفض الارتباط بمن يحترف الكذب ويهوى الخداع  مرة لاتعود إليه مجدداً ولو وعدها ألف مرة.
ارحل بعار كذبك غير مأسوفاً عليك.
فلم تكن في حياتي سوى ماضي مثيرا للشفقة وحاضرا مثيرا للسخرية.





السبت، 1 مارس، 2014

مقتطفات نسائية (11)


عارف يعني إيه تدخل حياة واحدة وتسيبها؟.
يعني بتكون بعدك حطام.
فهنيئاً لك بكم اللعنات المصاحبة بالويل لأهل بيتك؛ فداين تدان.
---------------------------

ما أنا كنت خلاص نسيتك.. جاي تظهر في حياتي تاني ليه؟.

---------------------------

عشت معاه أجمل إحساس.
مع إن قلبه كان مات خلاص.

------------------------

زمان كنت أتتبع أخبارك بفضول دلوقتي ماعدتش عايزة أشوف اسمك.

----------------

ولأول مرة أصاب بالرغبة الشديدة في القيء فور رؤيته.

--------------------------------


هي بالفعل خلعت ثوب الفضيلة حينما نبض قلبها باسمك.
حبك كان أقوى من مبادئها.
هل تلومها على خلع ثوبها أم على حبها؟.

-----------------------

ولما تبقى شبه حد بحبه طبيعي كل ما أشوفك أضحك.

----------------------------------------

كان بيقولي يا منى القلب وأنا أقوله يا نور العين.

----------------------

ليه خلتني أقتلك؟.

------------------------

هقول لبنتي أوعي تحبي..
الحب إحساس غصب عنك هتحسيه بس اوعي تعترفي بيه.
الحب ضعف وانهزام لكبريائك وعار لشرفك .