الأربعاء، 31 يوليو، 2013

رمضانيات (21)



 خدوا أجازة من التليفون وماتستخدمهوش إلا للضرورة القصوى حتى لو حد اتصل بيكم إنهوا المكالمة سريعاً لو حسيتوا أن المتصل فاضي وعايز يضيع وقته ويسلي صيامه.

الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

رمضانيات (20)




صلاة المرأة فى بيتها أفضل" وبيوتهن خير لهن".
والغريب أن فيه نساء عندهم أطفال صغيرة ومع ذلك يتركوهم عند أي حد سواء جارة أو قريبة لكي تذهب المسجد.. على فكرة رعايتك لولادك تعتبر عبادة وهتاخدي عليها ثواب مضاعف لكن إهمالك لولادك ومضايقة الناس بيهم ده يعتبر إثم لأنك أولى بولادك.
وماينفعش كمان تاخديهم معاكِ المسجد لأن ده مكان للعبادة وللخشوع وليس للترفيه عن الأطفال والجري حول المصليات .
وما ينفعش تاخدي معاكِ طفلك الرضيع على اعتبار أنه بيكون نايم في الوقت ده لأن فى الغالب أن الطفل هييجي عليه وقت ويصحى ويملاً المكان صراخاً لأي سبب إلى أن تنتهي من صلاتك.
وفيه زوجات سواء كبار فى السن أو معندهمش أولاد يذهبوا للمسجد وهما عارفين مثلاً أن بيتهم محتاجهم أو أن الزوج رافض ذهابهم وما إلى ذلك.
وفيه بنات بتعتبرها فرصة جيدة لجلب عريس مناسب. وكده يبقى نيتها فى الذهاب للمسجد مختلفة تماماً.
وفيه بنات تصمم تذهب للمسجد رغم بعده عن منزلها وأنها هتكون لوحدها بغض النظر عن أي أذى ممكن تتعرض ليه وهي ماشية لوحدها في الشارع ليلاً.- وخاصة في ظل انقطاع الكهرباء المستمر-.
وفيه نساء بيعتبروا المسجد لقاء للأحبة والأصدقاء اللي بقى لهم كتير ماشافوش بعض و هاتك يا كلام ونقل للأخبار والتحدث عن فلانة.. ياجماعة بجد مش وقته.. إحنا عايزين نستغل الفرصة في العبادة والذكر والدعاء وما إلى ذلك.
البيت هيحقق لك كل ده.. ده غير أنك مش هتتسببى في فتنة لأي رجل إزاء خروجك من المنزل حتى عودتك له من جديد ..ولو عايزة تصلي جماعة ممكن جداً تصلي مع أختك أو والدتك أو حتى خادمتك.. ولو ملقيتيش لا يكلف الله نفساً إلا وسعها. واعرفي أن ثواب الجماعة ممكن يروح نتيجة أي فعل مُسيء.
ياريت تفتكروا دايماً حديث النبى عليه الصلاة والسلام " ..... وبيوتهن خير لهن".

الاثنين، 29 يوليو، 2013

رمضانيات (19)





استغلي وقتك في المطبخ في الذكر والدعاء يعني وأنتِ مثلا بتقشرى البصل تقولى أستغفر الله ولما تيجى تنقى الرز تقولي سبحان الله وعلى ما الأكل يستوي ممكن جدا تقرأي فى المصحف وهكذا فى كل المواقف.

الأحد، 28 يوليو، 2013

رمضانيات(18)




ماينفعش تذهبي للمسجد كأنك رايحة فرح.
بصي.. تطيبي زي ما أنتي عايزة والبسي أشيك الملابس عندك لكن صلي فى بيتك.

السبت، 27 يوليو، 2013

رمضانيات (17)



 طبعا صلة الرحم مفيش فيها كلام بس المثل بيقول يا بخت من زار وخفف يعني نص ساعة أو ساعة حلو أوي ماتنسيش أن فيه وقت هيضيع وانتِ بتلبسي ووقت هيضيع وأنتِ في الطريق ذهاباً وإياباً.. ده غير برضه أنك هتضيعي وقت اللي بتزوريه لو عايز يصلي أو يقرأ قرآن أو حتى يتابع برنامج ديني.
وياريت تاخدي أجازة من المسلسلات والبرامج التافهة واطمنى كل ده هيتعاد تاني بعد رمضان.
حافظى على وقتك على قد ما تقدري فالحسنة مضاعفة والدعاء مجاب.

الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

نصيحة (2)




أيها الزوج:


 قد لا تكون أول رجل في حياة زوجتك -سواء تعلم هذا أولا تعلم- 

فعليك أن تجعلها تشكر الله عليك من خلال معاملتك الطيبة، 

وأسلوبك المهذب ،ومودتك ،ورحمتك معها؛ فإذا لم تفعل ذلك

 ستجعلها حتى وإن كنت بالفعل أول رجل في حياتها تتمنى

رجل آخر في خيالها يشبعها نفسياً وعاطفياً,

 ستبدأ تتذكر أحداثاً من أعماق ذاكرتها

 علها تجد من نظر لها يوماً ما،

 أو ابتسم لها ابتسامة عفوية لتتحسر على عدم ارتباطها به..

 حتى بائع العرقسوس إذا ما نظر تجاه شرفتها

 ستعتقد بأنه كان ينظر لها وأن كان عليها أن تعطي له أملاً

 في الارتباط بها طالما شاريها وكان كل يوم يمر من أمام منزلها.

الاثنين، 8 يوليو، 2013

مقتطفات(3) من خبايا نسائية



دخلت المكان بإرادتي في زيارة عابرة،

 ولكن حينما حدث الشغب تفاجئت بغلق أبواب الخروج

 ووقوف ناس كثيرة قرب الأسوار لمنع الناس من الخروج

وقتها فكرت أن أخرج بأي طريقة حتى لو بالقفز

 من على السور والدخول في معركة مع الشخص الواقف أمامي،


 لكنني وجدت حبيبعمري

 الذي لم يبادلني مشاعري ولو لحظة واحدة

 هو نفسه الحارس المسئول عن منعي من الهروب

 وكم كانت سعادتي ..

 الآن لن أهرب أو حتى أظهر امتعاضي واستيائي

ولن أتحدث بالهاتف حتى يتم إنقاذي سريعاً..

بل سأقضي وقتي معك دون أن تتركني وتنصرف لأي سبب

فوظيفتك الآن مراقبتي ومنعي من الهرب..

 سأستمتع بإقامتي الجبرية معك..

 ما أجمله من سجن حينما تصبح أنت سجاني.


منى ياسين (موناليزا)


من كتاب "خبايا نسائية"