الأحد، 13 أبريل، 2014

النهاية واحدة



شايفة نهايتي معاك؛ أصلها تشبه نهايتى معاه.
نفس التفاصيل..
 البداية كان مبين أنه شاريني.
ونفس الطباع ..أنانية وغرور ونفاق وإهمال.
ونفس سذاجتي.. بديله فرصة يمكن يتغير ويبقى كويس.
ونفس سبب الفراق.. واحدة تانية غيرته عليا.
ونفس الخيانة.. هو سرق شقتي وأنت غيرت الكالون
ونفس الكذب.. فرشلي الأرض ورد ووعدني ألف وعد.
والنهاية أنه كرهني في عيشتي لحد ما قلت حقي برقبتي.

يا لكم من أوغاد لا تستحقون نعمة الحياة.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق