الأحد، 14 ديسمبر، 2014

لست بآلة



زوجي العزيز:
أرجو قبول اعتذاري الخاص لعدم قدرتي على التأقلم على مزاجك المتقلب دائما؛
فأنا لست آلة تتحكم بها بالريموت كنترول على حسب حالتك النفسية وقتها.
لست متاحة لأن أقوم بالدور الذي تريدني فيه وفق ميولك النرجسية الذي تقتضي علي أن أقوم بما تمليه علي بأفعالك.
لست قناة كوميدية هزلية في وقت مزاجك الرائق.
ولست قناة تستقبل شكوى الجمهور في وقت استيائك المستمر من حياتك.
ولست قناة للمصارعة لاستقبال هزارك الثقيل بالأيدي.
ولست قناة للطهي لتحضير كل ما تريد وقت ماتريد.
ولست قناة صامتة إذا ما أردت الانفراد بوحدتك.
للمفاجأ؛ أنا إنسانة وتقلباتي المزاجية ليست مشفرة على توقيت تقلباتك المزاجية
ففي الوقت الذي تكون فيه رائق مثلا أكون أنا منهكة وأريد الهدوء التام.
وفي الوقت الذي تلقي تجاهي الوسادات بلا مقدمات  أكون في قمة غضبي أو انهاكي.
وفي الوقت الذي أريد أن أمارس جنوني وصخبي تكون أنت تريدني على الوضع الصامت.
في كل الأحوال أنا فقط من أتأقلم على مزاجك؛
وهذا جد متعب ومرهق نفسيا لي بشدة؛
فمن فضلك راع كوني إنسانة ولست بآلة.

إمضاء
زوجتك الإنسانة



هناك تعليقان (2):

  1. كلماتك كالجواهر ، ليس أروع من أن يكون الزوجين على موجة واحدة ، بما إن مدونتي إسمها موجة :) .. يكونون على ذات التردد .. مجتمعين في فرح أو حزن .. تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. خالص شكري لمتابعتك ولتعليقاتك
      نورتني :)

      حذف