الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

مش عيب نتعلم



بغض النظر عن أي انتقاد هيتوجه لبرنامج الراقصة
ولكن ما فعلته دينا" يستحق أن يتعلم منه الجميع.
فهي مثابرة ..تعشق ماتقوم به حد أن درسته خارج مصر ولم تكتفي بهذا بل تشرف الآن على مسابقة على مستوى العالم أجمع..
أستطاعت أن تنشر فكرتها .. وأن تكرس جهدها ووقتها لإعلاء غايتها الكبرى في الحياة..
لم تجعل الفكرة محلية وتكتفي بها وتنام قريرة العين.
بل سعت بكل قوتها أن يتم تحويل فكرتها لواقع ملموس على مستوى العالم.
لم تلتفت للانتقاد.
لم تهتم بالسب واللعن.
لم تقف لترد أو تتذمر.
بل استمرت في مسيرتها حتى ظهر ما تبغيه للنور.

------------------------------
بالمقابل لم يظهر على الساحة مثلا من ينشر فكرة تحفيظ القرآن المجود حد أن يتهافت عليه الجميع من أنحاء العالم وباختلاف الأعمار..
لم يحاول أحد إعلاء كلمة الإسلام بطريقة جذابة تلفت النظر وتحبب المسلمين في دينهم أولا..
خلافات.. سياسة.. بذاءة.. انتهاك.. سخرية...
أين الدين من كل هذا؟.
أين الهدف الأسمى من وجودنا في الحياة.
هل نعبد الله حق عبادته حد أن نكون قدوة يحتذى بنا.
هل نعرف الناس على الإسلام بأفعالنا.
هل نفتخر بكوننا مسلمين أصلا.
سؤال حتمي:
دينا حبت الرقص وعملت علشانه
ياترى اللي حب دينه عمل علشانه إيه؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق