السبت، 20 ديسمبر، 2014

مقتطفات نسائية (34)




حينما وجدتك غاضب حاولت أن أستوعبك بابتسامة، مع سماع كلامك مهما بدى قاسياً
ولو كنت أعلم أن هذا الغضب بسبب وجودي في حياتك ما كنت يوما اقتربت؛

ليس رفقة بثورتك حينما تغضب، ولكن رأفة لذاتي حينما تعشق.
-----------

كلامك لي محفوظ؛ قلته لألف قبلي وهتقوله لألف بعدي وبتقولهولي في كل مرة بنفس التفاصيل
تزعم إنك كده صادق وإلا كنت غيرت كلامك
وأنا شايفة إنك بتداري عيب النسيان بحفظ شيء مكرر.

-----------------------

الغريب أن أقضى ليلتي معك في استمتاع وأحلم بيه هو وأنا سعيدة إنه أخيراً اهتم بيا ورجع يضحك لي في أحلامي تاني.

--------------------

من يوم ما عرفتك وأنا بحضن نفسي كتير.
-------------------------

الغريب أني معاك خنت نفسي وخنت ربي وخنت أهلي ومارضيتش أخونك أنت.
خنت أغلى الحاجات في حياتي وماخنتشكش أنت رغم أنك عندي ولا حاجة
خليت شيطاني يغلبني وده عمري ماهسامحك عليه.

------------------

هحرق قلبي عله يتطهر من تدنيسك له.

--------------------

يعني أنت لما تطلقها وتتزوج عادي وهى لما تتزوج بعدك تبقى خاينة!!

-------------------


وعدتنى بشرفك إنك تصون العهد وأنا صدقتك
ونسيت إنك وعدتني بحاجة ماتملكهاش

---------------------

وأهو جه اليوم اللي تدور عليا فيه وماتلاقنيش
بعد ما ترجيتك يا ما ماتسيبنيش
ويا فرحة قلبى في بُعدك بعد ما عرف يعيش
وإنك كنت في حياتي حقيقي مفيش.

-------------------

عارف يعنى إيه زعلانة منك؟
يعنى كنت متعشمة فيك أوي
يعنى كنت معتقدة أني مهمة عندك وفارفة معاك.

-----------------

أيوة لازم أخس وأبقى أرفع منهم كلهم علشان يبطلوا يتريقوا عليا وعلشان ألبس أحسن منهم ميت مرة وعلشان كمان أتخطب قبلهم.

--------------

ليه رافض فكرة أني أحط نفسي في كفة عندك قصاد كفة شربك للسجاير وثرت واعتبرتها أنانية، وتسلط وكلام كتير أنا مش مستوعباه
 وفى نفس الوقت ألاقيك حاطط نفسك في كفة عندي قصاد أهلي وأنك بتمنعني أزورهم لإنك مش ناسي صعوبة أبويا معاك في فترة الخطوبة.

------------------


كنا كأننا مخطوبين أو على علاقة عاطفية لكنها مستترة وغير معلنة ولا حتى أمام أنفسنا.

----------------------------

لإنى متعودة أتصور لوحدي فاستغربت صورتنا سوا.. هى آه مش وحشة بس برضه مش حلوة أوي.. حساها ناقصها حاجة ..دبلة في إيدى ودبلة في إيدك مثلاً.. ذراعك تحاوط كتفي.. أنظر لعيونك وابتسم .. تضم كف يدي في يديك.. مش مجرد اتنين واقفين جنب بعض كده وخلاص.
--------------------------


مين قال أن علشان قلت أني هقابل العريس أبقى وافقت عليه!!
 أنا هقابله بس علشان خاطر أمي ماتزعلش..
حساها نفسها تفرح بيا وتعيش لحظة أن فيه عريس جاي لبنتها
 وأنا مش هحرمها من ده حتى لو كنت مقررة مسبقاً إني رفضاه.








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق