الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

عني (18)






قبل حجابي،

كان جسمي مش فارق معايا..

عادي يعني لو لبست حاجة قصيرة، أو مكشوفة ..

وعادي برضه لو فستاني الهوا طيره مثلا.

كله كان عادي تمامًا.

أهم حاجة عندي محدش يلمسني.. وفكرة ان حاجة مني تبان فحد يشوفها والجو ده

عمري ما كنت بفكر فيها أصلا

(على اعتبار أن ده جسمي وأن الناس برضه عندهم جسمهم فهيبصوا على حاجة

عندهم ليه)!!.

وإذ فجأة

ربنا يمن عليا بهدايته وحب الستر، واتحجب.

وتبقى مفاجأة غير متوقعة لكل المحيطين بما فيهم نفسي.

والدنيا اتغيرت عندي تماما والمفاهيم كلها اتقلبت.

وبقى جسمي فارق معايا، ومحبش ولا أقبل حاجة تبان منه ولو على سبيل الصدفة

 (هوا يطير فستان يبقى نلبس بنطلون تحته،

الكوم هيترفع لأنه واسع يبقى نلبس معصم، 

كعب القدم هيبان لو بتصلي في مسجد بره أو لو طالعة سلم يبقى نلبس شراب.. وهكذا)

ماعدتش فيه هنا مجال للصدف أو مجال للعادي.

ولذلك بستوعب الغير محجبة؛ لأني عارفة هي بتفكر ازاي 

ما أنا كنت مكانها قبل كده.

وبرضه بستوعب الهجوم عليها لأني بقيت عارفة اللي بيهاجمها بيفكر ازاي.

ومن موقعي هذا لا أملك سوى الدعاء بالثبات.

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.







هناك تعليقان (2):

  1. ياااااااااااااه يا مونتي
    فكرتيني بأول ما اتحجبت
    حسيت بإحساس غريب جدا
    حسيت اني مستغربة نفسي .. أنا ازاي كنت في يوم من الأيام مش محجبة ؟
    الحمد لله ... ربنا يثبتنا جميعا يارب
    :)

    ردحذف
  2. صحيح يا مني
    معاك جداا
    مبحبش اهاجم حد وبنصح برفق وبدعي بكل قلبي
    كل سنة وانت طيبة يا احن مني في الدنيا

    ردحذف