الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

مقتطفات نسائية (35)




- تركت أحلامي من أجلك، وأنت ماذا تركت؟.

تركت همومك لي .

-----------------------

- أخاف أسأل عليك ألاقيك سليم ومابتسألش عليا بمزاجك.

------------------

- عارف يعنى إيه بتحب؟ يعنى تسامح طول الوقت.

------------------


- عايزة أكون في حياتك الخط الأحمر اللى ماتسمحش لحد يقرب منه.

----------------



- أنت ماتستاهلش حتى أني أرد عليك.

------------------------

- لو عرفتي قيمتك عند كل حد في حياتك وقتها هتعرفي ازاي تتعاملي معاه.

--------------------


- أن أسير حافية القدمين ذلك يعنى أريحيتى لهذا المكان واعتباره ملكي،
 وأن أجلس بثقة على ساقك كالطفلة الصغيرة يعني راحتي معك واعتبارك ملك لي.

-----------------------


- رسائلك لي جعلت للإنبوكس طعم مميز.

-------------------

- رغم مروري بتجارب كثيرة في حياتي إلا أنى إلى الآن لم أشعر

أنني عيشتها قط؛ فمازلت أنتظر الحياة رغم دنوي من الموت.

---------------------

- هى دي نظرتك ليا!!
فبركتي فيلم محترم علشان نشوف بعض بعد فترة طويلة، وفي الآخر يطلع مقابلة مع عريس.. أمال لوماكنتيش صاحبتي!
بس تعرفي عاجبتنى الحركة جداً؛ ماهو أنا لو كنت عرفت ماكنتش هاجي أصلاً
 ولو جيت مكنتش هبقى على طبيعتي كده.
أنا بلومك على اختيارك للعريس ده ليا. للدرجة دى اختيارك سيء.

------------------------

- ليتني كنت امرأة عادية فأعيش وأتزوج كباقي النساء .

------------------------

- مش أنت قلت لي  اعملي قهوة علشان عايز أقعد مع نفسي شوية..
ليه بقى استغربت إني عملت فنجانين.. ماهو واحد ليك وواحد لنفسك .

------------------------

- بيقول: إنك أكيد عانيتي من نظرة المجتمع ليكي كمطلقة وإنه هينسيكي كل اللى فات.

- قوليله : أنا معنديش مشكلة مع حالتي الاجتماعية ..ده مجرد تغيير حصل في أوراقي الرسمية مش أكتر.. وأنا فعلاً نسيت.. فكده أبقى مش محتجاه في حياتي..

------------------


- لإنك صاحب أخويا ولسه خاطب جديد اتفاجئت بيك جايب خطيبتك وجاي تزورنا ..وقتها مش عارفة ليه حسيت إنى طالعة لعريسي.. وبعدها فسخت خطوبتك عليها وجيت اتقدمتلي .. احساسي ماكذبش لأنى فعلاً كنت طالعة لعريسي.

-------------------

- مفتقدة أنا لشقاوة البنات.. ماليش اخوات بنات ولا حتى صحبات..

---------------

- اللي هيفرسني إنك رغم كل ظروفك الوحشة إلا أني كنت على أتم استعداد أوافق على إتمام الزيجة.. تقوم أنت بقى اللي ترفضني!!.

--------------

- وأنت لما ماتقولش إنك بتحبني المفروض إني هعرف منين!!

------------------


- عذراً لطبيعتي العملية فبُعدك عني بدون سبب مُقنع لمدة أيام تفسيره بالنسبة لي

 خروجك من حياتي ولذلك لا أستوعب فكرة رجوعك من جديد.

---------------

- فكرتك جاي علشاني مش لمجرد إثبات حضور..

 كنت محتاجة أوي أتكلم معاك وأرمى نفسى جواك.. كنت محتجاك تضمني 

وتمسح على شعري وتقولي كله هيبقى تمام ماتقلقيش أنا معاكي..

كنت محتاجة أنام وأنا حاسة بالأمان إنك معايا وإني مش لوحدي..

 لكني مالقيتكش وكأنك سجلت حضور ومشيت.

---------------

- لما تلاقيني عزمت الناس كلها على فرح بنتي وأنتي ماوجهتلكيش

دعوة المفروض تفهمى من ده إيه بقى.. أنى مش عايزاكي تيجي ..

 فمالوش لازمة تبعتي تباركيلي وتأكدي على حضورك..

 هو الإنسان إيه إلا عزة نفس .. محدش عزمك ماتجيش.. ارحمي بنتي

من عينيكي الحقودة وارحميني من حسدك اللي مابيخلصش..

اهتمي بشئونك وخليكي في حالك.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق