السبت، 27 سبتمبر، 2014

وداع إجباري





كيف تودعني وتختم معي بـ" تصبحين على أمان"
أي أمان سأصبح عليه دونك
أنسيت إنك أنت أماني.. أنت دفئي وحناني
أنت نور حياتي وعشق وجداني

فلا تتركني وتزعم إنني سأكون بأمان.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق