الأربعاء، 17 سبتمبر، 2014

ضعف ملاحظة


- لماذا دوماً تنتظر مني الثناء على ماترتدي قبل خروجك من المنزل، وانتظار تعليقي على رأسك الحليق فور عودتك من عند الحلاق، والتعبير عن روعة عطرك عند ذهابك للعمل أو لمقابلة الأصدقاء..
 وبالمقابل أنت لا تهتم برؤيتي أصلاً فمازلت أذكر تعليقك على منامتي الذي مضى عليها زمن بالرائعة وبأنك أول مرة تراها رغم ارتدائي الدائم لها..
 وطلبك كى قميصك رغم ألم ساقي الذي يجعلني أتكئ عليها حين سيري وبالمقابل لا أستطيع الوقوف ..
ويوم إصابتى بالتهاب رئوي جعلني لا أستطيع النوم من الكحة وعدم قدرتي على التنفس ودخول ابنتي للاطمئنان عليَّ وإعطائي الدواء وجلوسك بجواري وقتها
 قائلاً:" هو أنتى تعبانة !؟..
كيف لم تلاحظ!.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق