الأحد، 14 سبتمبر، 2014

فسخت الخطوبة




رغم إن أنا اللي فسخت الخطوبة لكن يومها معرفتش أنام من كترالوجع..

 لما خلعت دبلتك وحذفت رقمك من هاتفي حسيت بالبرد

- أصل وجودك في حياتى كان مدفيني حتى واحنا في عز الحر-.

 أخذت وضع الجنين وحضنت نفسي وبرضه ماكنتش عارفة أنام.

كان اسمك في هاتفى مونسني وكفاية لما كنت أقلق والأقي اسمك على الشاشة ..
 أنت وجعتنى أوى ولسه بتوجعنى لما بفتكرك..

سميتك يوماً "وليدي" واليوم اسميك "وجعي".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق