الخميس، 6 فبراير، 2014

تعجب



هل كنت أكتب قصتنا قبل أن نلتقي!.
هل كنت أتحدث طول الوقت عن عشقي المحرم ولا أدري أنه أنت.
هل كنت أنت بطل حكايتي الخيالية.
حقاً لا أدري؛ فمازلت أرسم ملامحك من خيالي رغم وجودك قبالتي.






هناك تعليق واحد: