الخميس، 2 يناير، 2014

طبيب نفسي





أشفق كثيراً على الطبيب النفسي الذي يستمع يومياً لمختلف 

الشكاوى بنفس سمحة ووجه بشوش ولسان مليء بالأمل

وقد يكون هو في أحوج ما يكون ليد حانية تربت على كتفه.


أنه قوي بحق فهو يذهب منزله في آخر اليوم مُحملاً بثقل من 

الطاقات السلبية وفارغاً تماماً من الطاقات الإيجابية.




على الهامش: كان زمان من ضمن طموحاتي

 أن أكون طبيبة نفسية ..

والآن أحمد الله كثيراً على أني لم أفعل.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق