الأحد، 2 نوفمبر، 2014

فقدان رمز العطاء



عارف يعني إيه أمي تموت وأنا بنت وحيدة؟
- يعني يوم ماهبقى عروسة مش هلاقي حد يشتري معايا حاجتي ويرتبهالي ويستقبل العريس وأهله ويعمل عزايم تشرف.
- مش هلاقي اللي أقعد أرغي معاها وأحكيلها أدق التفاصيل من غير ما احس أني محرجة.
- مش هلاقي اللي تفكر معايا في مفاجآت وهدايا لعريسي وأهله.
- مش هلاقي اللي هتقعد معايا أنا والعريس تضحك وتهزر من غير ما نحس أنها عزول.
- مش هلاقي اللي تختار معايا فستان الفرح
 وتبقى في البيت وأنا عند الكوافير تستقبل الناس.
- مش هلاقي اللي تدعيلي كل يوم من غير ما أطلب منها.

وبعد ما أتجوز
- مش هلاقي اللي تحضرلي الأكل لمدة تكفيني شهر على الأقل (ما أنا لسه عروسة).
- مش هلاقي اللي أروح لها كل أسبوع من الصبح وتستقبلني بترحاب وتحضرلي كل الأكل اللي بحبه ده غير اللي هتديهولي من صنع إيديها وأنا مروحة.
ويوم ما أتدبس في عزومة مش هلاقي اللي أكلمها تجيلي تنجدني وتشيل الليلة عني.

ولما أعرف خبر حملي
مش هلاقي اللي هجري عليها أبشرها علشان أشوف فرحتها بيا في عينيها.
ولا هلاقي اللي هتستحملني طول فترة الحمل وبعد الولادة كمان.
ولما أحب أخرج أبقى أسيبلها العيال وأنا مطمنة عليهم.

دلوقتي لو حصل وبقيت عروسة
أنا اللي هعمل كل حاجة (مقابلة الضيوف والعزومات وترتيب البيت وتوضيبه لغاية حتى يوم الفرح الصبح وغيره وغيره)
ده غير أني هبقى آجي البيت كل يوم أشقر عليه وآخد بالي من أبويا واخواتي اللي ملهمش غيري

يعني أكون البنت الوحيدة في عائلتي اللي أمها ماتكونش معاها يوم فرحها.
يعني بعد ما كنت طول عمري برنسيسة مابعملش حاجة فجأة كل حاجة بقت مسئوليتي.
يعني ماعدتش لما أقول "يا ماما" ألاقي اللي ترد وتقولي "تعالي يا حبيبتي ..أنا هنا".




هناك تعليقان (2):

  1. يا حبيبتي يا مني
    احنا كلنا معاك متقلقيش والله وبندعيلك من غير ما تقولي وهنكون معاك في كل شيء
    اطمني احنا هنا :)

    ردحذف
  2. و هل نملك للاقدار ردا
    على فكرة ماما موجود معاكى و يوم فرحك هتفرحلك
    كل الحكاية انها مش موجودة بجسدها لكن موجودة بروحها معاكى
    و بس بقى عشان انا عيطت
    يرضيكى كده

    ردحذف