الأربعاء، 12 نوفمبر، 2014

رجُلي





ماذا تعلمون عن رجُلي !
هل تظنونه مجرد رجل عادي !
فجرعة حب قليلة منه كفيلة بمداواتي لأيام دون الشعور بالافتقاد.
أكون معه في أصخب حالاتي.. أتحرر وقتها من ذاتي..فهو يعبث بداخلي ويبعثر محتوياتي..
ويتطلب هذا وقت طويل حتى أرتب مفرداتي، و أعود لحالتي الطبيعية من الهدوء والرزانة.

فهو مُحرر خصلات ضفائري،
 ومن فتح النافذة للهواء ليعبث ويتخلل بين جدائل شعري لأول مرة منذ ميلادي.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق