الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

أول ما أنجبت






نعم هو وليدي ولكن فرحتي به كانت أقل من المتوقع .. مع طول فترة الحمل وإيداعه في الحضانة وعدم رؤيتي له توقعت أنى سأنبهر به فرحاً، ولكن العكس هو ما حدث فقد وجدته أصغر بكثير مما توقعته حتى لونه فاجئني، لكن فرحة الناس وهما جايين يباركولي ومنظر أخويا وهو شايله واحنا مروحين فرحني بجد..
 وجود اللى بتحبهم حواليك بيحلي أي موقف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق