الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014

حب جديد




كنت لي، ثم لم تعد.
أفلت قلبي من بين ثنايا روحك فهام عابثا حتى التقى غيرك
فأحكم قبضته عليه ومنعه من الفرار.
هذا الآخر فعل مالم تمتلك جراءة فعله
لقد أعلن حبه على الملأ وأقسم بأنه لن يتوارى عن إباحة دماء من يحاول مجرد محاولة أن يفتح نافذة لذاكرة هذا القلب المجروح، وأعرب عن تقديمه الغالي والنفيس مقابل أن ينبض هذا القلب باسمه.
لقد أصبح قلبي_أخيرا_ في قبضة قلب عاشق؛ فهنيئا له به.
ولا عزاء للكاذبين، المخادعين، الخائنين.













هناك تعليقان (2):

  1. جميل، في تغيير وتحول كبير...وإن كان الأمر لم يخل من ذكر الكاذبين المخادعين الخائنين :D

    ردحذف