الخميس، 23 أكتوبر، 2014

انجذاب لا إرادي






كبرادة الحديد كنت ألهو جوارك دون اكتراث، وكنت أجرب العبث معك؛ فوجدتني أنجذب إليك بطريقة لا إرادية، وإلى الآن كلما حاول أحدهم نزعي منك أجد نفسي أتشبث بك كما يتشبث الرضيع بخصلات شعر أمه؛ يعلم أنها ستستطيع نزعها من يده، ولكنه يمسكها بعزم ما فيه رافضاً أن يفرط فيما أصبح أخيراً بين يديه


.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق