الأحد، 19 أكتوبر، 2014

اكتئاب




- لم يعد لدي القدرة على الرد؛

فمن يراسلني عليه أن يعلم بأنني سأستقبل رسالته فقط،

ومن يهاديني عليه أن يعلم بأنني قد أشكره عليها فقط،

ومن يتحدث إليَّ سأستمع إليه فقط.


وحتى هذا الـ "فقط" قد لايحدث فاعذروني.

-----------------------


- الأيام كلها شبه بعض.. هتفرق في إيه لو نمت أو قمت أو حتى مُت.. كله سواء محدش هيحس بغيابي لإن وجودي مش مهم لحد.. لا عندي وظيفة أصحى علشانها،
 ولا عندى حياة زوجية أعيشعلشانها .. عادي بقى.

---------------------------


- من أسوأ المواقف
حينما تغلق موبايلك حتى إذا ما اتصل أحدهم يفاجأ بالرسالة الصوتية
ثم تفتحه بعد يومان لتكتشف بأن لا أحد اتصل.
إذن لم يشعر أحداً بأن موبايلك كان مغلقاً سواك.

--------------------------------



- دلوقتي بس عرفت ليه المفروض الواحدة ماتمشيش مع حد قبل الزواج
علشان مايحصلش مقارنة بينه وبين زوجها المستقبلي
خليها كده على عماها علشان  ترضى بنصيبها وتفكر أن كل الرجال كده.

------------------------------

ماذا إذا أعلنت الآن عن رغبتي في قضاء يوم ترفيهي مع أحدهم
شرط أن يكون اليوم صاخب بما تحويه الكلمة من معنى
من سيتقدم لمثل هذا العرض الرائع في رفقتي لمدة يوم
سيبدأ اليوم من العاشرة صباحاً..
نعم ليس السابعة أو التاسعة فهي ليست رحلة مدرسية ولو أنى لا أمانع مطلقاً أن ننطلق بوسيلة المواصلات أي كان نوعها في الساعة السابعة المهم أن تبدأ النزهة قبل الظهر
من سيقترح أكثر بروجرام صاخب سيكون هو الفائز.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق