السبت، 18 أكتوبر، 2014

جفاء زوج



-

فاكر لما كنا بنتفرج على فيلم عربي سوا وكان فيه إحدى البطلات عاهرة والبطل المهذب الذي لم تكن له زميلة دراسة حتى يقع في غرامها ويدعوها للهداية والزواج.. فاكر تعليقي وقتها إن أكيد الموقف ده مش حقيقي وعمره ما هيحصل
وأنت رديت: الحب ممكن يعمل أكتر من كده.
فأنا ابتسمت بسخرية قائلة: مفيش حاجة اسمها حب أصلاً.
ووقتها أنت قلت بجدية : لأ فيه.
طبعاً كان قصدك الفيلم، وأنا كان قصدى حياتى معاك وشعوري بعدم حبك ليا ..
كان تعجبي إن البطلة ماعملتش حاجة أكتر من اللي بتعمله مع أي زبون؛ هو كان بالنسبة لها مرتب اليوم.. يبقى حبها إزاي وليه وإيه اللى جذبه ليها أصلاً!.

وأنا زوجتك في الحلال وأنت أول راجل يلمسني وكل الحب اللي كان جوايا اديتهولك ولسه بتمنالك الرضا ترضى..يبقى ماحبتنيش ليه!!.






هناك تعليقان (2):

  1. بيتهيألي الحب أو الجواز أو أي ارتباط عاطفي هو عبارة عن مشروع اسعاد انسان، وكل ما تمسكنا باهداف المشروع ده واشتغلنا علشانها كل ما كانت النتايج مريحة لينا، لأننا عاوزين ده، عاوزين نسعد انسان فبنستريح وبنبقى سعدا أما نعمل ده.
    لكن هل الحب شرط أساسي عشان نعمل ده؟
    لو تعريف الحب إنه مجرد شعور واحد خارج من القلب مغلف بإحساس تجاه شخص نرغب فيه، يبقى هنفشل في إننا نسعد أي حد، لكن لو الحب بنشوفه حزمة من العواطف والأفعال بنطبقها تجاه شخص ما، حتى لو انسياقا خلف تفكير أوتوماتيكي، فأكيد هنقدر نسعد الشخص ده ونسعد نفسنا.
    يمكن بتكون المشكلة في الممنوح له الحب بالطريقة دي، يمكن بيلاقي كل الرعاية والإهتمام والإحترام..وكل المشاعر الجميلة اللي بتحتويها حزمة الحب، لكن بيكون حاسس إن ناقصه يحس شعور الحب وي ما هو عارفه أو نفسه فيه في سلوك الشخص المانح.
    لازم كل حسنة في سلوك المشارك لينا حياتنا نعتبرها حب، حتى لو ما شعرناش بده، الأهم نشعر إنه راغب وعاوز يعمل الفعل الجميل ده معانا، ووقتها مش مهم هو اسمه إيه.

    ردحذف
  2. متفقة معاك جدا
    مش شرط يكون أحد الطرفين بيحب شريكه (الحب اللي مالوش سيطرة عليه الخاص بهوى قلبه)
    لكن الأكيد أن مش لازم الطرف الآخر يشعر بده
    يعني اعتقادي الخاص مثلا أن مش شرط الزواج يتم بناء عن قصة حب لكن الشرط الأساسي أن محدش من الطرفين يوصل لشريكه أنه مابيحبوش
    والحب مش مجرد دقة قلب
    الحب في الزواج مودة ورحمة ودول لو أحد الطرفين محسش بوجودهم بقت كارثة فعلا

    افتقدنا تعليقاتك بعد طول غياب :)
    نورت المدونة

    ردحذف