الأحد، 25 مايو، 2014

عني (13)



اللي بيخليني استمر في أي علاقة إحساسي أن الطرف التاني عايزني، ولو السبب ده راح مابيقاش عندي سبب مقنع للاستمرار.
أوقات كتير بيبان أن أنا اللي بنهي العلاقة، لكن الحقيقة أن عمري ما اتسببت
 في أي نهاية،أنا بس بوفر على الطرف التاني عناء طلبها مني فبكتبها أنا بعد ما كل تصرفاته قالتلي "شكراً وقتك انتهى".
محدش كان عنده شجاعة المواجهة.
الكذب دائما سيد الموقف.
وأنا كنت بفضل مع الكذاب للآخر، وأقول يمكن إحساسي المرة دي يكون غلط لكن ده ما بيحصلش.
بجيب آخري في أي علاقة.
أي حد بتعامل معاه وأبدأ أحس أنه خلاص بيفقدني بحذره، وبطلب منه يحافظ عليا؛ لأني لو مشيت مش هرجع تاني، بيفكروا ده تهديد أحمق مش أكتر، وأن حبي ليهم هيمنعني، 
واللي بيحصل الفراق والغريب أن معظمهم بيرجعولي تاني؛ أكيد مش حباً فيَّ- على اعتبار أنهم لو كانوا حبوني مكنوش فكروا يسيبوني أو يتسببوا في قراري بالبعد النهائي عنهم-. ولكن لأنهم اكيد جربوا غيري وعرفوا أن عندي أوبشن قل وجوده وهو الإخلاص  والقناعة.
لا عمري بطمع في حد، أو بتعامل معاه علشان مصلحة، ولا عمري أفكر أخون.
أي حد بيكون في حياتي بيكون له وضعه الخاص، ومكانته اللي ماسمحش لحد يقرب منها، وحتى بعد ما بيمشي بقفل الأوضة اللي كان فيها كويس، أو ممكن أهدها وأساويها بالأرض ولا أني أخلي حد يقعد مكانه.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق