الأحد، 31 أغسطس، 2014

عاشقة الطبيعة





دايما في عز الشتا والرياح الشديدة والمطر
والناس بتجري وخايفة من البرق والرعد
ببقى أنا مطمنة.. عارفة إن ربي معي
ولوأن الصواعق أصيبت الأرض جميعا لن تصيبني
مع إن رصيدي أظنه لايكفي ولكن تلك هي ثقتي بربي
لا أظن الطبيعة قد تؤذيني يوما مهما بدت قاسية

فأنا عاشقة لها وكيف لمعشوق أن يؤذي عشيقته







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق