الاثنين، 11 أغسطس، 2014

مقتطفات نسائية (22)




- بكاء أمي بمثابة انهيار العالم بالنسبة لي.

----------------------

- فرق كبير بين رغبتي في عدم الإنجاب أو تأجيله لأجل غير مسمى،
 وبين عدم قدرتي على الإنجاب من أصله.

-----------------

- لما فسخت خطوبتي قررت إن عمري ماهرجع له تاني ولو كان آخر راجل في الدنيا ولما اتعاملت معاك لقيت أن كان خطيبي برقبتك واتمنيته تاني ولو لليلة واحدة .. أنت متخيل أنا شايفاك ازاي؟.

---------------------

- بيسخروا من شكلي ليه هو أنا اللي عملته!  ده خلقة ربنا
بيسخروا من حجمي ليه؟ أنا اتولدت تخينة حتى لو ما باكلش
بيسخروا من قصرى ليه؟ أنا ذنبي إيه
هو في حد بيختار شكله!


 -----------

- الآن فقط عذرتها فقد قتلها صمتك.

-----------------------

- عايزاك تحميني من نفسي وماتستغلش أوقات ضعفي لصالحك لإن لما اللحظة تعدي وأفوق هفتكر موقفك معايا ووقتها يا إما هفضل ممتنة ليك يا إما هحتقرك؛
فلحظات ضعفي معك هي اختبار حقيقي لك.

-----------------

- بس أنا مش واحدة عادية علشان أعمل فرح عادي
أنت مش شايفني زى البنات العادية لا في لبسهم ولا في حياتهم واختارتني وأنا كده..
إزاي بقى عايزني اعمل فرحنا ويكون عادي زيهم.

------------------

- حتى لو جيت بعد ما أنا مشيت بثانية ولحقتني بالنسبة لي برضه اتأخرت.

-----------------------


- بيقولى اتنازلتى ليه ؟
قلت له : لإن سني كبر ومن حقى أتجوز ويكون لي بيت وأسرة.
أنا في سن لا يسمح لي بالاختيار فقط علي أن أرضى بالموجود لعل الزيجة تكتمل.

----------------

- فرق كبير بين إحساسك بإن حد بيحبك حتى لو ماكلمكيش بالشهور، وبين حد بتحسي أنه نسيكي لمجرد أنه ماكلمكيش في يوم..
 الأول أنتي مطمنة بغيابه والتاني أنتي قلقانة في وجوده لإنك مش عارفة تحددي أنتي بالنسبة له إيه.

------------------

- ليتنى أستطيع الحياة كذا مرة كنت اخترت أن أعيش معك فى أحد هذه الحيوات..
لكنها للأسف حياة واحدة ولازم أختار فيها من يصلح ليكون أباً لأولادى وزوجاً صالحاً افتخر به أمام نفسي وديني وجميع من حولي وهذا لا يتوفر فيك.. أنت فقط تحبني وتعلم كيف تتعامل معي وتفهم طبيعتي جيداً ومعك لا أشعر بالملل ولا أحمل هم مقابلتك فهي ستنتهي سريعاً مهما طال الوقت ولكن هذا وحده لا يكفي لحياة زوجية تقتضي دين الزوج وأخلاقه وتقارب المستوى الاجتماعي والثقافي للعروسين وعائلتيهما وهذا لايتوفر فيك.

--------------------------------


- كده برضه!
قدرت تبعد عني يومين بحالهم
متعرفش عني حاجة ومعرفش عنك حاجة
بعدت وأنا زعلانة منك وكرامتي مش مخلياني أبدأ وأسأل عليك لإنها المفروض تيجي منك وتصالحني.. لكنك حقيقي واحشني وعايزة اطمن عليك.
عايزة أعرف إيه اللى بعدك عني وليه ماصالحتنيش ولا حتى سألت عليا.
أنت فين؟



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق