الاثنين، 18 أغسطس، 2014

موقف لا يتكرر كثيرا


قام بتجهيز طعام العشاء بعدما رآني متدثرة من صقيع الشتاء 
بالأغطية الكثيرة،

 وشعر بعدم رغبتي في النهوض مهما كانت غريزة الجوع
 لدي تعاني..

 أعد كل شيء..شطائر البطاطس المحمرة الساخنة 
مع كوب قرفة باللبن ساخن،

 وقدمه لي مع ابتسامة فاتنة وسؤاله إذا كنت أريد أي شيء آخر..


تناولت طعامي في استمتاع ؛ فهو شهي بحق وشكرته بامتنان؛


فإذ به يقول:


" هل تشكرينني على مرة واحدة رأيتك فيها لا تستطيعين القيام،
 وأنا لم أشكرك سابقاً 

على فعلك لي هذا كل يوم رغم عدم وجود عذر لدي لأفعله لنفسي".




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق