الخميس، 5 يونيو، 2014

ماتعذبش نفسك


تخيل كده حد ماتعرفوش،

وفجأة قالك أنه بيحبك ومعجب بيك من زمان.


هتبتسم أكيد وهتتفاجئ شوية وهتشكره على مشاعره


 وخلاص على كده.. 

تخيل بعد كده لو فسر ابتسامتك وكلامك معاه بذوق لموافقتك 


المبدأية لاستقبال الحب ده، وبدأ يحاوطك، ويحاصرك، ويراقبك

، ويتواصل معاك، ويأكد عليك أنه بيحبك في كل مرة يتكلم فيها 

معاك.عيش اللحظة كده..

أنت متخيل يعني إيه حد ماتعرفوش بيعرض عليك حبه!


متخيل أن مفيش في أيدك حاجة تقدمها غير أنك تفضل تتعامل


 بذوق معاه وبس.
.
متخيل أنه ممكن يفسر أي كلمة عابرة منك أي تفسير يرضيه


بغض النظر عن نيتك الحقيقية فيها.

أهو ده حال اللي بيحب من طرف واحد..


أنت عارف قلب وبتحبه ومتعلق بيه، والقلب ده مايعرفكش..


القلب ده مايعرفكش..


القلب ده مايعرفكش..



وعلشان كده عمره ما هيحس بيك. ولا حتى هيحس بوجع شوقك له.
وآديك المفاجأة كمان..
أنك لو فكرت تبعد عنه في يوم اعتقادا منك أنك كده هتوحشه فيقوم يسأل عليك ..
ده مش هيحصل لسبب بسيط لأن بُعدك عنه بالنسبة له هيريحه.


ملحوظة: شايف صورة التدوينة؟

 أهو أنت اللي عمال تزن في ودنه لكنه مش شايفك ..

 أنت مش في مرمى بصره أصلاً.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق