الثلاثاء، 3 يونيو، 2014

ماتستغربش




عن لما حد يتكلم معاك عن نفسه وعن مشكلة بيتعرض لها وفي

 الآخر أنت تقوله كلمتين، من جواك عارف أنهم مش هيعمله حاجة 

فيقوم هو في الآخر يشكرك، وأنت مابتبقاش عارف هو بيشكرك 

على إيه! أنت ماديتلوش حل قطعي ولا حتى وعدته بحاجة في

 إيدك ممكن تعملها له وبتبقى مستغرب

 هو ممتن ليك أوي كده ليه!

عارف هو شكرك ليه؟

لأنه مكنش محتاج في اللحظة دي أكتر من أنه يتكلم ويلاقي حد 


يسمعه، ومايهمش من كلامه ولا يستهتر بمشاعره ..

وأنت بالنسبة له قمت بالدور ده على أكمل وجه.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق