السبت، 4 أبريل، 2015

عن دهاء المرأة





هي أصلا رفيعة وعارفة انه مابيحبش التخان

فأوهمته انها تخينة

وبعد ما خلاص حبها من غير مايشوفها

قرر يقابلها ويطلب ايدها

فلما شافها انبهر بإرادتها

(فكرها خست علشانه)



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق