الخميس، 16 أبريل، 2015

العناق الأخير




عناقنا الأخير كان يشي بفراقنا الأبدي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق