الخميس، 5 فبراير، 2015

قدرات الحب


إعاقته الجسدية لم تمنعه من حبه لي والاهتمام بي فلماذا لا أرتضيه زوجاً!






هناك تعليق واحد:

  1. هكذا يكون الحب ، كلاهما يكمل مالدى الآخر من نقص ، ليصبحا جسداً واحداً وروحاً واحدة

    ردحذف