السبت، 17 يناير، 2015

طقوس أسرية



 وبعد ما كبرت بدأت أشوف حاجات بنظرة مختلفة تماماً عن اللى كنت بشوفها وأنا صغيرة.
فجميع المسرحيات والأفلام اللى كانت أمى بتحبها وبتخلينا نتفرج عليها فى استمتاع اكتشفت انها كانت ماسخة ولم تكن تستحق تضيع كل هذا الوقت.
وارتباط سماع الأغانى بصوت مرتفع كدليل على السعادة أراه الآن ضوضاء.

وغيرها من الطقوس الروتينية المملة كالمشى فى المصيف كل ليلة بلا هدف وكأنه واجب قومى.





هناك تعليق واحد:

  1. هههههههههههههههههه معاكي حق ، أو إنك تضحك من غير سبب كانوا بيعتبروه قلة أدب :)

    ردحذف