الأحد، 4 يناير، 2015

مواقف مخزية


كان واقف على سجادة الصلاة 

استغربت لما شافته

من يوم جوازهم معملهاش

قالتله : ثواني أتوضى وآجي نصلي سوا

على ما اتوضت وجت كان بيسلم

لما شافها قام وسابها ومشي


------------


مقدرس أنسى أحضانك الباردة.

ولا حتى الأحضان اللي طلبتها منك وماعملتهاش

--------------



وبعد ما كتبت له رسالة عتاب كان رده عليها


حلوة القصيدة دي .. أنتي اللي كتباها؟






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق