الاثنين، 16 مارس، 2015

لن




- لن أصرخ جوارك رغم رغبتي الشديدة لتدرك حجم ما أعانية من لوعة نبرتي.

- لن أبكِ بحرقة وشهقة مخيفة تتخيل معها بأن روحي ستغادر جسدي فور انتهائها.

- لن أوصف لك تصدعات جسدي ومايصاحبه من وخزات موجعة وتشققات في الروح.


لن أظهر ضعفي أمامك ولن ترني إلا قوية صامدة.

هناك تعليق واحد: