الاثنين، 4 مايو، 2015

من وحي الصورة (2)



هل تذكر يا رفيق العمر يوم صنعت لي أرجوحة من حبل متدلى على جذع شجرة، فقط لتبهجني يوم مولدي.
 حينها أخبرتني "إذا لم يكن في استطاعتي اصطحابك لمدينة الملاهي العالمية، فابستطاعتي أن أصنعها لكِ الآن يا أميرتي".
والآن بعد سنوات من النضج العمري الذي جمعنا فيه بيت واحد، مررت على أرجوحتي لأجدها أصبحت تشبه حياتي معك "مهترئة".








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق