الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2015

زوجة الخائن





عزيزتي الزوجة اللي زوجها عينه زايغة ودائم خيانتها،

وهي طول الوقت مرقباه وبتفتش وراه.

 وهو بيخليها تعرف بس اللي هو عايزها تعرفه.

السؤال هنا: أنتي ليه مستحملة حرقة الدم والأعصاب مع حد مش حاسس بقيمتك في 

حياته أصلا؟

إيه متعتك في إنه بيعذبك بالشك والخيانة! 

أنتي مصدقة فعلا أنه ياعيني اللي البنات عاوزين يخطفوه منك

على اعتبار إن مفيش زيه!!

طيب بلاش كل ده

أنتي مستوعبة ومصدقة فعلا من جواكي أن هو ده اللي يستاهل إنك تشيلي اسمه

 وأن بنتك تتجوز واحد زيه؟؟


مابيجيش في بالك مثلا أنه علشان بستدرج ضحية جديدة بيقولها عنك إيه!

مابتتخيليش أنه بيقول عنك كلام لو راجل فعلا بيصون عرضه مكنش قاله!

مابتفكريش أن وارد جدا يعرف نفسه أنه مش مرتبط أصلا أو مُطلق أو منفصل عنك 

جسديا ومستنيكي تطلبي منه الطلاق علشان مايبقاش ظلمك!

مابتتوقعيش مثلا أنه طلب منها الزواج الرسمي وأنك بقيتي عنده ولا حاجة!


قبل ماتنصبي نفسك قاضي عليها حاسبي روحك اللي اختارت ترتبط بأي ذكر

 لمجرد أنها تتجوز وبس.

وماتلوميهاش في حاجة.. عمرها ماكانت هتقرب لو البيه مكنش أداها المساحة دي.

وماتعيريهاش بلقبها فالمُطلقة: يكفي أنها ماكملتش مع حد مايستاهلش.

وبعدت تماما عن أي حاجة تسببلها حرق دم.

والعانس بتختار على مهلها ولسه نصيبها ماجاش.

والبايرة أهون بكتير من زوجة قرفانة في عيشتها

والمراهقة بتتعلم أن في الدنيا يا ما هتقابل أوغاد.

الدور والباقي عليكي يا زوجة الخائن.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق